الكونغرس الإسرائيلي هو مشروع مشترك بين جامعة بار إيلان ومؤسسة مينوميدين، التي تعمل من داخل مركز القانون اليهودي والديمقراطي في كلية الحقوق في جامعة بار إيلان. تأسس الكونجرس الإسرائيلي بهدف التعامل مع التحدي الرئيسي للمجتمع الإسرائيلي اليوم: التوتر الدائم بين الهوية اليهودية والهوية الديمقراطية للدولة. نؤمن أنّ مفتاح الوساطة في هذا التوتر الجوهريّ، هو سيرورة عامة واسعة النطاق لبناء توافقات.

مركز القانون اليهودي والديمقراطي هو هيئة بحثية واستشارية تعمل في كلية الحقوق بجامعة بار إيلان. يتناول المركز الأسئلة النظرية والمعيارية والموجهة- سياسيًّا، النابعة من اقتران إسرائيل الدستوري “كدولة يهودية وديمقراطية”، وفيه تُبنى أدوات إنشاء التوافقات الاجتماعية، والتي يتم تذويتها بعد ذلك كجزء من نشاطات الكونجرس الإسرائيلي. الى موقع المركز 

صندوق منومدين هو صندوق لخلق تأثير اجتماعي يتناول الأعمال الخيرية والاستثمارات المؤثرة والمشاريع الدولية للتنمية المستدامة (UN’s SDG’s). يستثمر الصندوق ويساهم في تعزيز النشاطات الخيرية في إسرائيل وإفريقيا وعدد من المشاريع العالمية. في إطار نشاطاته الخيرية في إسرائيل، يركز الصندوق على ثلاثة مجالات رئيسية – تعزيز الخطاب والتوصل إلى توافقات بين مختلف السكان في البلاد، تعزيز وتمكين الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، تعزيز القيادة لدى المجتمع البدوي والدرزي. مؤسس ورئيس الصندوق هو السيد حاييم طايب، رجل أعمال إسرائيلي، أحد مالكي مجموعة ميترالي القابضة، الذي شارك لسنوات عديدة في مشاريع لتعزيز وتقوية الحصانة الاجتماعية لدولة إسرائيل. من منطلق قلقه العميق على مستقبل دولة إسرائيل، شارك السيد طايب في تأسيس الكونجرس الإسرائيلي، مع مجموعة من رجال الأعمال والأكاديميين البارزين. يقود النشاطات المهنيّة لمؤسسة منوميدين الدكتورة ميراف جاليلي، التي كان منصبها الأخير نائبة الرئيس للتطوير في جامعة بار إيلان.

جامعة بار إيلان هي المقرّ الطبيعي للكونجرس الإسرائيلي، والبيئة البشرية الأكثر ملاءمة لنموه. أولًا، تسعى جامعة بار إيلان لأن تكون عاملًا مؤثرًا في المجتمع الإسرائيلي، وألّا تقتصر فقط كونه برج عاجيّ فقط. ثانيًا، تعمل الجامعة كمكان لقاء تعددي بين جميع أطراف الطيف الإسرائيلي، وبالتالي فهي مناسبة جدًّا كبيت لمشروع هدفه هو بناء توافقات بين مختلف قطاعات السكان في إسرائيل. أخيرًا، تمتلك الجامعة الأدوات الأكاديمية والبحثية التي يمكنها بناء الأدوات اللازمة لبناء التوافقات، بما في ذلك بمساعدة مركز القانون اليهودي والديمقراطي في كلية الحقوق. 

يقدم الكونجرس الإسرائيلي للمجتمع الإسرائيلي طريقة فريدة لبناء التوافقات، باستخدام أدوات الوساطة وحلّ النزاعات. وظّف الكونجرس أفضل الخبراء لحل النزاعات والتجسير، إلى جانب خبراء آخرين من مختلف التخصصات، مثل: القانون الدستوري والعلوم السياسية وعلم الاجتماع، من أجل تفكيك أي تحد من عدم الاتّفاق الاجتماعي الذي يصادفه.

طريقة بناء التوافقات باستخدام أدوات التجسير وتسوية النزاعات تمكّن من تحقيق نتائج مثيرة في المجال القانوني الخاص، في عالم الأعمال وكذلك في النزاعات الدولية. لا يوجد سبب يمنع تطبيق هذه الطريقة على المجتمع الإسرائيلي تحقيق نتائج. إلى جانب ذلك، نحن متفائلون أيضًا.

يعمل الكونجرس الإسرائيلي على عدد من المستويات لتعزيز حوار التوافقات. من بين أمور أخرى، يبادر الكونجرس الإسرائيلي إلى عقد مؤتمرات وفعاليات حول مختلف القضايا الاجتماعية، وينتج مضامين تعود إلى جذور الخلافات في إسرائيل من خلال الاستطلاعات، واستطلاعات الرأي والمقالات، ويشارك في برامج تعليمية ووساطة مختلفة في إسرائيل، بل ويدير “مجالس توافق” حول قضايا مثل اليهودية في الحيّز العام والعلاقات اليهودية-العربية.

مجالس التوافق هي مجموعات نقاش يشارك فيها ممثلون بارزون من مختلف المجموعات التي يتألف منها المجتمع الإسرائيلي. يُبنى كل مجلس توافق حول قضية محددة مثل اليهودية في الحيّز العام، العلاقات اليهودية العربية وغير ذلك. تسمح عملية بناء التوافقات، التي تقف في صميم نشاط هذه المجالس، لأعضائها الذين هم أشخاص يعملون في مجال ذي صلة، بصياغة توافقات مبدئية بشأن الطرق التي يجب حسبها التعامل مع القضايا التي هي في لبّ التوتر بين اليهوديّة والديمقراطيّة في دولة إسرائيل

الكونجرس الإسرائيلي هو مشروع مشترك لأكاديميين، شركات ونشطاء بارزين في الجمهور الإسرائيلي. ومن بين مؤسسيها رجل الأعمال والمدير العامّ لصندوق منوميدين، السيد حاييم طايب، الذي يشغل أيضًا منصب رئيس الكزنجرس، والبروفيسور شاحر ليفشيتس، رئيس مركز القانون اليهودي والديمقراطي في جامعة بار إيلان. يمكنك قراءة المزيد عن مجلس الإدارة والمنتدى الاستشاري والطاقم المهنيّ هنا

الكونجرس الإسرائيلي هو مشروع مشترك بين جامعة بار إيلان ومؤسسة منوميدين، برئاسة رجل الأعمال حاييم طايب، وكلاهما يوفر الموارد اللازمة لتشغيله. يتم تنفيذ مشاريع محددة للكونجرس بالتعاون مع أطراف أخرى، وفي هذه الحالة تُعرض الشراكة في الإصدارات المختلفة المتعلّقة بهذا النشاط.

إذا كنت ترغب في المشاركة في نشاطات الكونجرس الإسرائيلي، سواء بالمشاركة في استطلاعات الرأي، المشاركة في مجالس التوافق أو بالتسجيل للأحداث والمؤتمرات، يمكنك التسجيل هنا.

للاطلاع على نشاطات الكونجرس الإسرائيلي، ننصح بمتابعة صفحتنا على الفيسبوك.

لا. لا يتمثل دور الكونجرس الإسرائيلي في تقرير أو تحديد ما هو التوافق اللائق أو الصحيح – بل في توفير أدوات للمجتمع الإسرائيلي لعقد توافقات تتوصل إليها الأطراف المختلفة في المجتمع بنفسها. بعبارة أخرى: نحن نساعد المجتمع الإسرائيلي على مواجهة وتفكيك تحدياته.

 رؤية الكونجرس الاسرائيلي هي مجتمع إسرائيلي يعرف كيفية احتواء التعقيدات، إدارة حوار مثمر بشأن الخلافات، ويمهّد طريقًا واضحًا لإدارة وحلّ الخلافات الاجتماعية. بعبارة أخرى- نحن نسعى جاهدين من أجل دولة يهودية وديمقراطية تعرف كيف تستمر في أن تكون كذلك.