الإيمان بأنّ الأمر ممكن

לוגו

شارك أكثر من 1000 شخص من جميع قطاعات المجتمع في الكونجرس الإسرائيلي الأول لليهودية والديمقراطية، والذي اختُتم اليوم في تل أبيب. الكونجرس هو مبادرة مبتكرة تهدف إلى الوصول لأول مرة – وبمساعدة عملية وساطة مهنية – إلى توافقات واسعة في المجتمع الإسرائيلي، والتي ستوفق بين الهوية الديمقراطية للدولة وطابعها اليهودي بروح ةثيقة الاستقلال.

على الرغم من أنه قيلت في إطاره أيضًا أشياء من الصعب تقبّلها، إلّا أنّه قد جرت النقاشات في الكونجرس في جو متعمّق ينمّ عن الاحترام، وبمشاركة ممثلين من جميع المجتمعات المختلفة في الشعب اليهودي وفي إسرائيل – بما في ذلك السناتور اليهودي الأمريكي جوزيف ليبرمان (المرشح الديمقراطي السابق لمنصب نائب رئيس الولايات المتّحدة الأمريكيّة)، أهارون باراك، وزيرة العدل أييليت شاكيد، ونائب رئيس المحكمة العليا السابق القاضي السابق الياكيم روبنشتاين، وزيرة العدل ووزيرة الخارجية السابقة عضو الكنيست تسيبي ليفني، رئيس اللجنة المالية عضو الكنيست موشيه غفني ووزيرة الصحة ورئيسة بلدية هرتسليا السابقة عضو الكنيست ياعيل جيرمن. في الأمسية الافتتاحيّة المثيرة في مباني الأمة في القدس، بعرافة طالي مورينو، أفيف جيفين، حنان بن آري وعيدان ينيف.

هذه هي فقط نقطة البداية للكونجرس. سيواصل ممّثلو الأطراف الاجتماع مرة كل أسبوعين من أجل التوصّل إلى توافقات واسعة حول مسائل الدين والدولة.